قروب الغربية

قروب الغربية

 " أصبحنا و أصبح الملك لله ، و الحمد لله ، لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك و له الحمد وهو على كل شئ قدير ، رب أسألك خير ما في هذا اليوم  و خير ما بعده ، و أعوذ بك من شر ما في هذا اليوم و شر ما بعده ، رب أعوذ بك من الكسل ، و سوء الكبر ، رب أعوذ بك من عذاب في النار و عذاب في القبر ".
 " اللهم بك أصبحنا ، و بك أمسينا ، و بك نحيا ، و بك نموت ، و اليك النشور
 اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت ، خلقتني و أنا عبدك ، و أنا على عهدك و وعدك ما استطعت ، أعوذ بك من شر ما صنعت ، أبوء لك بنعمتك علي ، و أبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ".
" اللهم إني أصبحت أشهد ك  و أشهد حملة عرشك ، و ملائكتك  و جميع خلقك ، أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك ، و أن محمدا عبدك و رسولك - ( أربع مرات )
" اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك  وحدك لا شريك لك ، فلك الحمد ولك الشكر
" اللهم عافني في بدني ، اللهم عافني في سمعي ، اللهم عافني في بصري ، لا إله إلا أنت . اللهم إني أعوذ بك من الكفر ، و الفقر ، و أعوذ بك من عذاب القبر ، لا إله إلا أنت - ( ثلاث مرات ) ".
" حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم - ( سبع مرات )
 اللهم إني أسألك العفو و العافية في الدنيا و الأخره ، اللهم  إني أسألك العفو و العافية ، في ديني و دنياي و أهلي ، و مالي ، اللهم استر عوراتي ، و آمن روعاتي ، اللهم احفظني من بين يدي ، و من خلفي ، و عن يميني ، و عن شمالي ،  و من فوقي ، و أعوذ بعظمتك إن أغتال من تحتي  ".
 اللهم عالم الغيب و الشهادة فاطر السموات و الأرض ، رب كل شئ و مليكه ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أعوذ بك من شر نفسي ، و من شر الشيطان و شركه ، و أن أقترف على نفسي سوءا ، أو أجره إلى مسلم
 بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في الأرض و لا في السماء وهو السميع العليم - ( ثلاث مرات
رضيت بالله ربا ، و بالإسلام دينا ، و بمحمد صلى الله عليه و سلم نبيا - ( ثلاث مرات )
أصبحنا و أصبح الملك لله رب العالمين ، اللهم إني أسألك خير هذا اليوم : فتحه ، و نصره و نوره و بركته و هداه ، و أعوذ بك من شر ما فيه و شره ما بعده ".
group1370824@groupsim.com
أصبحنا على فطرة الإسلام وعلى كلمة الإخلاص ، و على دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، وعلى ملة أبينا إبراهيم ، حنيفا مسلما وما كان من المشركين ".

    تعريف البر والإثم- من أحاديث الحبيب المصطفي, صلي الله عليه وسلم

    شاطر
    avatar
    الداعيه لحب الله ورسوله
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد الرسائل : 151
    تاريخ التسجيل : 30/03/2009
    العضوية : 3
    نقاط : 35440

    تعريف البر والإثم- من أحاديث الحبيب المصطفي, صلي الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف الداعيه لحب الله ورسوله في أبريل 1st 2009, 9:56 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عن النواس بن سـمعـان رضي الله عـنه، عـن النبي صلى الله عـليه وسلم قـال:
    { الـبـر حـسـن الـخلق والإثـم ما حـاك في نـفـسـك وكـرهـت أن يـطـلع عــلـيـه الـنـاس }.

    [رواه مسلم:2553].

    وعن وابصه بن معبد رضي الله عنه، قال: أتيت رسول الله صلي الله عليه وسلم، فقال:
    { جئت تسأل عن البر؟ } قلت: نعم؛ فقال: { استفت قلبك؛ البر ما اطمأنت إليه النفس واطمأن إليه القلب، والإثم ما حاك في النفس وتردد في الصدر، وإن أفتاك الناس وأفتوك }.

    [حديث حسن، رويناه في مسندي الإمامين أحمد بن حنبل:4/ 227، والدارمي:2/ 246 بإسناد حسن

    الشرح
    عن النواس بن سمعان عن النبي قال: { البر حسن الخلق } البر كلمة تدل على الخير وكثرة الخير، وحسن الخلق يعني أن يكون الإنسان واسع البال منشرح الصدر والسلام مطمئن القلب حسن المعاملة، فيقول عليه الصلاة والسلام: { إن البر حسن الخلق } فإذا كان الإنسان حسن الخُلق مع الله ومع عباد الله حصل له الخير الكثير وانشرح صدره للإسلام واطمأن قلبه بالإيمان وخالق الناس بخلق حسن، وأما الإثم فبيّنه النبي عليه الصلاة والسلام بأنه: { ما حاك في نفسك } وهو يخاطب النواس بن سمعان، والنواس ابن سمعان صحابي جليل فلا يحيك في نفسه ويتردد في نفسه ولا تأمنه النفس إلا ما كان إثماً ولهذا قال: { ما حاك في نفسك وكرهت أن يطلع عليه الناس } وأما أهل الفسق والفجور فإن الآثام لا تحيك بنفوسهم ولا يكرهون أن يطلع عليها الناس بل بعضهم يتبجح ويخبر بما يصنع من الفجور والفسق، ولكن الكلام مع الرجل المستقيم فإنه إذا هم بسيئة حاك ذلك في نفسه وكره أن يطلع الناس على ذلك، وهذا الميزان الذي ذكره النبي عليه الصلاة والسلام إنما يكون مع أهل الخير والصلاح.

    ومثل الحديث عن وابصة بن معد قال: أتيت النبي فقال:
    { جئت تسأل عن البر؟ } قلت: نعم، قال: { استفت قلبك } يعني لا تسأل أحداً واسأل قلبك واطلب منه الفتوى { البر ما اطمأنت إليه النفس واطمأن إليه القلب }، فمتى وجدت نفسك مطمئنة وقلبك مطمئن إلى شيء فهذا هو البر فافعله { والإثم ما حاك نفسك } في النفس وتردد في الصدر، فإذا رأيت هذا الشيء حاك في نفسك وتردد في صدرك فهو إثم، قال: { وإن أفتاك الناس وأفتوك } يعني إن أفتاك الناس بأنه ليس فيه إثم وأفتوك مرة بعد مرة، وهذا يقع كثيراً تجد الإنسان يتردد في الشيء ولا يطمئن إليه ويتردد فيه ويقول له الناس: هذا حلال وهذا لابأس به، لكن لم ينشرح صدره بهذا ولم تطمئن إليه نفسه فيقال: مثل هذا إنه إثم فاجتنبه.

    ومن فوائد هذا الحديث والذي قبله: فضيلة حسن الخلق حيث فعل

    النبي حسن الخلق هو البر.

    ومن فوائده أيضاً: أن ميزان الإثم أن يحيك بالنفس ولا يطمئن إليه القلب
    avatar
    اميرة الذوق
    عضو فضي
    عضو فضي

    عدد الرسائل : 435
    تاريخ التسجيل : 10/03/2009
    العضوية : 3
    نقاط : 35914

    رد: تعريف البر والإثم- من أحاديث الحبيب المصطفي, صلي الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف اميرة الذوق في أبريل 1st 2009, 2:48 pm

    avatar
    الداعيه لحب الله ورسوله
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد الرسائل : 151
    تاريخ التسجيل : 30/03/2009
    العضوية : 3
    نقاط : 35440

    رد: تعريف البر والإثم- من أحاديث الحبيب المصطفي, صلي الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف الداعيه لحب الله ورسوله في أبريل 1st 2009, 5:13 pm

    ربنا يبارك لك حبيبتي
    انا الفضل لصاحب الفضل هو الله عز وجل
    وما توفيقي الا بالله
    avatar
    ابتسـ ورده ــامة
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    عدد الرسائل : 382
    تاريخ التسجيل : 24/03/2009
    العضوية : 2
    نقاط : 35777

    رد: تعريف البر والإثم- من أحاديث الحبيب المصطفي, صلي الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف ابتسـ ورده ــامة في أبريل 1st 2009, 6:02 pm

    مشكوره اختي الداعيه
    اشكر لك مشاركاتك الاكثر من رائعهولا استطيع القول الا
    جزاك الله خيرا

    فعلا انت متميزه


    _________________

    avatar
    الداعيه لحب الله ورسوله
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد الرسائل : 151
    تاريخ التسجيل : 30/03/2009
    العضوية : 3
    نقاط : 35440

    رد: تعريف البر والإثم- من أحاديث الحبيب المصطفي, صلي الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف الداعيه لحب الله ورسوله في أبريل 2nd 2009, 9:18 am

    شكرا حبيبتي في الله
    انما الفضل لله
    ربنا يتقبل منا جميعا صالح الاعمال

      الوقت/التاريخ الآن هو نوفمبر 15th 2018, 8:49 am